إعلان

سوالفنا


العودة   منتدى حسبتك لي > ديكور - الاسره والطفل - عالم حواء العام - المطبخ - مكياج - ازياء - عطور جديده > الأسرة والطفل - عالم الامومة - عالم الطفل


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /26 - 10 - 2009, 12:19 AM   #1
̮ﮧُآلـُـٍـمـًـقـٍدٍسـُـٍـٍـُي৴৲৴

دلـ،ـع حَسبتّك . ♡

 

الــقـُـدسٌ عـُـنوانـي و مـَـوعـِـدي




تعذيب الأطفال واساءة معاملتهم (بحث)


بما أن الأطفال هم شريان الحياة
وهم المستقبل فيجب الأهتمام بهم
وإعطاهئم حقوقهم
فهم املنا القادم
لتعلو رايتنا
هذا بحث عن اساءة معاملة الطفل
وكل جوانب المشكلة واسبابها وحلها
اتركه بين ايديكم
وارجو ان تستفيدو منه





إساءة معاملة الأطفال



مدخل للبحث


يمثل الطفل العنصر الهام الذي يقع عليه عبءالتنمية، ولذلك فمن الضروري ان يلقى الاطفال ما هم جديرون به من عناية مادية وماليةومعنوية لسد احتياجاتهم في فترة النمو لكي يشبوا اصحاء، ولكي يتحقق امتاع الطفلوصفائه النفسي لابد من اشباع بعض الحاجات النفسية له مثل الحاجة الى الامن، الحب،القبول الاجتماعي، اللعب، الحركة، الأمن النفسي والاجتماعي.
وبالمقابل اثبت علماء النفس ان الخبرات المؤلمة فيالطفولة تكتسب مواقف يدرك فيها الطفل عدم تقبله مما يشعره بعدم الطمأنينة والتعاسةوكلها خبرات تنمي فيه الاستعداد للقلق وتكوين المفهوم السلبي عن الذات وكل هذا ينجمعن اساءة معاملة الطفل منذ نشأته، وبالتالي يؤثر على توافقه النفسي والاجتماعي فيمراحل حياته المختلفة.
تعتبر ظاهرة اساءة معاملةالاطفال ليست ظاهرة حديثة في المجتمعات بل كانت موجودة منذ القدم وتعد اساءة معاملةالاطفال من الظواهر التي انتشرت في الاونة الاخيرة بل تتزايد يوما بعد يوم،وللأطفال فيها نصيب ليس كمرتكب للاساءة او العنف بل كضحية لها، وقد تأخذ الاساءة ضدالاطفال اشكالا متعددة قد يكون عقابا بدنيا يستهدف جسد الطفل كالضرب والايذاء، وقديكون نفسيا يهدد امن الطفل النفسي، وقد يكون معنويا يمتهن كرامة وانسانية الاطفالوقد يكون اعتداء على امنه وحقوقه ومتطلباته.
وتعداساءة معاملة الاطفال السبب الاكثر شيوعا في وفاتهم وخاصة في السنوات الخمس الاولىمن حياتهم ويرجع السبب الى لجوء الوالدين الى استغلال الطفل، واستخدام العقابالبدني معه لاجباره على القيام بأنشطة مثل «التسول في الشوارع، سوء استغلاله فيالعمل، الاساءة الجنسية، الاهمال الاسري، الحرمان من الدفء العاطفي» وهذه الاسبابمجتمعة تقود الى ظهور الاعراض الاكتئابية، واضطرابات النوم، وانخفاض تقدير الذاتوالمخاوف، والسلوك العدواني، والعناد والتمرد، والتبول اللاارادي والضغوط التاليةللصدمة.
وتؤكد منظمة اليونسيف للأطفال ان اساءةمعاملة الاطفال تقع تحت ما يسمى الاطفال في الظروف الصعبة وهي ترى ان هؤلاء الذينيتعرضون لظروف تضرهم صحياً وجسدياً ونفسياً وتعوق نموهم الطبيعي، وهذه الظروف هيعمالة الاطفال، الاطفال المشردين، الاهمال، التحرش الجنسي، دخول الاطفال في صراعاتمسلحة او كوارث ويقسم فاستا وزملاؤه (Vasta et al 1990) انواع اساءة معاملة الاطفالالى اربعة انواع هي: فئة الاطفال المهملين، فئة الاساءة الجنسية، فئة تساء معاملتهامن خلال الآباء، فئة تستخدم الضرب في معاملة الاطفال.
وتشير الدراسات والابحاث العلمية الى ان العقاب البدني الذي يناله الاطفالفي سن مبكرة له علاقة بنزعات العنف في الرشد وكأن العنف رد فعل على ما ناله الاطفالمن ابائهم في الصغر. وكذلك اظهرت الدراسات الاساءة تولد الاساءة او العنف يولدالعنف، وأن الطفل الذي يعامل بوحشية وعنف في طفولته يسعى للانتقام في الكبر لارتكابجرائم عنف، وأن اساءة معاملة الآباء للاطفال ترجع الى ما عاناه هؤلاء الاباء فيطفولتهم من الوان الحرمان.
** خصائص الأباءالمسيئين لأبنائهم ـ تعرض الأباء في طفولتهم لخبرات من الحرمان أو القسوة والإساءةالوالدية.
ـ يحمل الأباء أفكار ومعتقدات خاطئة حولدورهم كآباء، وحول كيفية تربيتهم لأطفالهم.
ـيعانون هؤلاء الأباء من ضعف في البناء النفسي مما يتيح للنزعات العدوانية ان تعبرعن نفسها بلا ضوابط تذكر.
ـ إن العوامل الاجتماعيةـ الاقتصادية تضيف عبائاً من الضغود النفسية على مثل هؤلاء الأباء وأن كانت هذهالضغوط النفسية في حد ذاتها ليست كافية لوقوع سوء المعاملة والإساءة للأطفال.
وهناك من الأدلة العلمية ما يشير الى ان الأباءالمسيئين لأطفالهم كانوا في طفولتهم ضحايا للحرمان والإساءة الوالدية.
الخصائص النفسية للاطفال الذين تعرضوا للإساءة منقبل القائمين بالرعاية وهي كما يلي:
نقص القابلية للاستمتاع بالحياة، وبعض الاعراضالسيكارترية مثل التبول اللاارادي، وثورات الغضب، وعدم الاستقرار وزيادة الحركة،وانخفاض تقدير الذات، وظهور مشكلات تتعلق بالتعلم المدرسي والاكاديمي، والانسحاب،والعناد والتمرد، وزيادة الترقب، والسلوك القهري، والسلوك الناضج الخداع (ليس عننضج حقيقي).
هذا مع ملاحظة ان الجو النفسي الذيينشأ فيه الطفل والبيئة التي غالبا ما تنطوي على اشكال من الرفض والاهمال وتغييرالقائمين بالرعاية من الارجح ان يكون وقعها على الطفل اقوى بكثير من مجرد وقائعالأذى البدني او اي شكل من اشكال الاساءة.
ومننتائج الاساءة على الاطفال ارتفاع معدلات الاضطرابات السلوكية والنفسية كالعنفوالتدمير والتخريب والعدوانية والسرقة والكذب، والاكتئاب والقلق والغضب واضطراباتالنوم وفقدان الشهية العصبي وانخفاض تقدير الذات والتبول اللاارادي، لذا يجبالاهتمام بالطفل واشباع حاجاته الاساسية والنفسية والاجتماعية وخاصة النزف العاطفيوالأمن النفسي والاجتماعي حتى ينشأ طفلا سويا لا يعاني من الاضطرابات السلوكيةوالنفسية."الوطن"



تعريفه


إساءة المعاملة: إساءة معاملة الأطفال هي أي فعل أو فشل في فعل من شأنه تعريض صحة وتطور الطفل العاطفية والجسدية للخطر. يعتبر الشخص مسيء لمعاملة الأطفال إذا فشل في تنشئة الطفل، أو تسبب في أي أذى جسدي أو جنسي للطفل.




أنواعه






الأنواع الرئيسية لإساءة معاملة الطفل هي:
  1. إساءة معاملة الطفل الجسدية
  2. إساءة معاملة الطفل الجنسية
  3. إساءة معاملة الطفل العاطفية
  4. الإهمال




الإهمال:



يعتبر الإهمال من النماذج الشائعة لإساءة معاملة الأطفال، يعتبر الإهمال تبعاً للعديد من الدراسات من أكثر أنواع الإساءة انتشاراً مقارنة بإساءة المعاملة الجسدية والجنسية. حيث أن الضحايا غالباً مجهولين لأن هذا النوع من الإساءة هو الإغفال أي هو فعل اللاشيء.



يوجد بعض التداخل في تعريف كل من الإهمال وإساءة معاملة الأطفال العاطفية، وبكل الأحوال الإهمال هو شكل من أشكال الفشل في تأمين حاجات الطفل الأساسية، والتصرف الوحيد للإهمال لايعتبر إساءة معاملة للطفل، ولكن التكرار هو بدون شك إساءة معاملة.



أنواع الإهمال:



يوجد ثلاثة أنواع للإهمال هي الإهمال الجسدي والتعليمي والعاطفي.


أنواع الإهمال:


الإهمال الجسدي: الفشل في تأمين الطعام، اللباس الملائم للحالة الجوية، الإشراف، المسكن الصحي والآمن، الرعاية الصحية بوصفها حاجة.


الإهمال التعليمي: الفشل في إدراج الطفل في المدرسة عندما يصبح في سن المدرسة، وتتضمن أيضا الغياب المستمر عن المدرسة.


الإهمال العاطفي: الفشل في تأمين الدعم العاطفي، الحب والحنان، وهذا يتضمن أيضا إهمال حاجات الطفل العاطفية والفشل في تأمين الرعاية النفسية، بوصفها حاجة.




علامات الإهمال:
  1. ملابس غير ملائمة للطقس
  2. أن يكون متسخا
  3. الجوع الشديد
  4. نقص واضح في الإشراف
أسبابه






يوجد العديد من العوامل في حياة الأفراد التي تدفعهم لإساءة معاملة الأطفال، منها:
  1. الضغط: يتضمن الضغط الناجم عن رعاية الأطفال بشكل عام، أو رعاية الأطفال المعاقين أو ذوي الاحتياجات الخاصة، أو الأطفال الذين يعانون من صعوبات سلوكية.
  2. النقص في نوعية التنشئة: الحاجة لرعاية الطفل
  3. صعوبة ضبط الغضب
  4. التاريخ الشخصي
  5. العزلة عن العائلة أو المجتمع
  6. مشاكل صحية عقلية أو جسدية، مثل القلق والاكتئاب
  7. الإدمان على الكحول والمخدرات
  8. المشاكل الشخصية، خلافات زوجية، البطالة، المشاكل المالية.

لا يوجد قدرة على التنبؤ بأن أحد هذه العوامل ممكن أن تسبب إساءة معاملة للطفل، ولكن الأدلة العلمية والدراسات المختلفة تؤكد أن إساءة معاملة الأطفال تنتقل عبر الأجيال، بمعنى أن الأشخاص الذي تعرضوا لسوء المعاملة وهم أطفال، يكونون أكثر احتمالا لإعادة الفعل عندما يصبحون آباء أو راعين للأطفال.


إضافة إلى أن العديد من أشكال سوء معاملة الأطفال تظهر من التجاهل، العزلة، الإهمال هي نتيجة لتقاليد المجتمع(العرف الاجتماعي)، على سبيل المثال هذه بعض المعتقدات التي تقود إلى سوء معاملة الأطفال:
الأطفال ملكية خاصة
للآباء حق السيطرة على أطفالهم بالطريقة التي يرونها مناسبة
يحتاج الأطفال للخشونة في المعاملة ليتمكنوا من مواجهة صعوبات الحياة
تحتاج الفتيات للختان لتؤكد عذريتها




النتائج الناجمة عنه




إساءة معاملة الطفل ذات آثار خطيرة وذلك ليس فقط خلال الطفولة وإنما تستمر حتى الرشد. إن تأثيرات إساءة معاملة الأطفال متنوعة وذلك تبعا لحدة الإساءة والبيئة المحيطة للطفل ، فإذا كانت الأسرة أو البيئة المدرسية صحية وداعمة ، ستزود الطفل بالضرورة بحصيلة سليمة.





الآثار السيئة لإساءة معاملة الأطفال







الآثار العاطفية:
  1. تقدير ذات منخفض
  2. اكتئاب وقلق
  3. اضطراب الأكل
  4. صعوبات في العلاقات الاجتماعية
  5. اضطرابات في الشخصية
الآثار الجسدية:


  1. الأذى
  2. الموت
  3. مشاكل صحية مزمنة
  4. صعوبات معرفية
الآثار السلوكية:
  1. مشاكل في العمل أو المدرسة
  2. الحمل في فترة المراهقة
  3. محاولات انتحارية
  4. الجريمة أو سلوك مضاد للمجتمع
  5. سلوك عدواني
  6. الجنوح

إساءة الأطفال في السعودية






أكدت دراسة محلية حديثةتعرّض 21% من الأطفال السعوديين للإيذاء بشكل دائم، وكشفت الدراسة التي أجراها مركزمكافحة أبحاث الجريمة بوزارة الداخلية مؤخرا تفشي ظاهرة إيذاء الأطفال في المجتمعالسعودي بشكل عام، حيث اتضح أن 45% من الحالات يتعرضون لصورة من صور الإيذاء فيحياتهم اليومية، حيث يحدث الإيذاء بصورة دائمة لـ21% من الحالات، في حين يحدث لـ24% أحيانا.. ويمثل الإيذاء النفسي أكثر أنواع الإيذاء تفشيا بنسبة 6ر33% يليه الإيذاءالبدني بنسبة 3ر25% وغالبا ما يكون مصحوبا بإيذاء نفسي، يليه الإهمال بنسبة 9ر23% واحتل الحرمان من المكافأة المادية أو المعنوية المرتبة الأولى من أنواع الإيذاءالنفسي بنسبة 36% تليها نسبة الأطفال الذين يتعرضون للتهديد بالضرب 32% ثم السببألفاظ قبيحة والتهكم بنسبة 21% ثم ترك الطفل في المنزل وحيدا مع من يخاف منه (خاصةالخادمات).

وفي حالات الإيذاء البدني فإن أكثر صور الإيذاء البدني تفشيا هيالضرب المبرح للأطفال بنسبة 21%، يليها تعرض الطفل للصفع بنسبة 20% ثم القذفبالأشياء التي في متناول اليد بنسبة 19% ثم الضرب بالأشياء الخطيرة بنسبة 18% ثمتدخين السجائر والشيشة في حضور الأطفال بنسبة 17%.

ومن أبرز صور الإهمالالذي احتل المرتبة الثالثة من أشكال الإيذاء التي يتعرض لها الأطفال في المملكة عدماهتمام الوالدين بما يحدث للطفل من عقاب في المدرسة بنسبة 31%. وأوضحت الدراسة أنأعلى نسبة للأطفال الذين يتعرضون للإيذاء النفسي بصورة دائمة كانت في المرحلةالابتدائية بنسبة 4ر36% ثم المرحلة الثانوية بنسبة 36% ثم المرحلة المتوسطة بنسبة 30% وفي النمط الثاني من أنماط الإيذاء البدني فإن أعلى نسبة للأطفال الذين يتعرضونللإيذاء البدني بصورة دائمة في المرحلة الثانوية بنسبة 4ر28% ثم المتوسطة بنسبة 3ر25%، ثم المرحلة الابتدائية بنسبة 4ر23% أي أن منهم في السنة الأولى من المرحلةالثانوية 15 - 16 سنة تقريبا هم أكثر تعرضا لأنواع الإيذاء البدني من الفئاتالأخرى.

وأكدت الدراسة أن أكثر فئة من الأطفال الذين يتعرضون للإيذاءالنفسي هم الأيتام بنسبة 70% تلي ذلك الحالة التي يكون فيها الوالدان منفصلين بنسبة 58% في حين يتعرض الأطفال من والدين مطلقين للإيذاء البدني أكثر من غيرهم بنسبة 42% وشكل الأطفال المتوفى آباؤهم والذين يتعرضون للإيذاء نسبة 6ر23% ثم الحالة التيتكون فيها الأم متوفاة بنسبة 8تعذيب الأطفال واساءة معاملتهم (بحث)8% ثم نسبة 10% للحالة التي يكون فيها كلا الوالدينمتوفيين وبمقارنة المستوى التعليمي للأم وتعرض الأطفال للإيذاء، اتضح أن الأطفال منأم تحمل مؤهلا جامعيا وما فوق يتعرضون للإيذاء بنسبة عالية هي 26% حيث يزداد خروجالام المتعلمة للعمل وترك الأطفال في البيت مع الخادمات أو الأقارب يلي ذلك الأطفالالذين تحمل أمهم الابتدائية بنسبة 7ر25%.

وأكدت نتائج الدراسة أن إيذاءالأطفال يحدث بصورة أكبر في الأسر ذات الدخل المنخفض والأسر الفقيرة، وتشير النتائجإلى أن أكثر الفئات تعرضا للإيذاء هي الفئة التي يقل دخل الأسرة فيها عن ثلاثة آلافريال بنسبة 5ر29




إساءة الأطفال في فلسطين من قبل الإحتلال


يتعرض الأطفال الفلسطينيون الأسرى في المعتقلات الإسرائيلية للعديد من الاعتداءات والانتهاكات، حيث تمارس إسرائيل كافة فنون وأشكال التعذيب والعنف تجاههم .

ويعتبر الضرب في جميع أنحاء الجسم والشتائم والإهانات ولسع السجائر في أجسادهم وحرمانهم من النوم لساعات طويلة ومنعهم من استبدال ملابسهم ، وشد الأصفاد على أياديهم وأرجلهم ، والاعتداء عليهم بالسكاكين والشفرات ، من الأمور اليومية التي تمارس ضدهم .

ولا يقتصر التعذيب على ذلك بل يلجأ المحققون الإسرائيليون إلى اتباع أساليب قذرة ، كصب مياه باردة جداً على الأسرى الأشبال يتبعونها بمياه ساخنة ، ووضع أكياس على رؤوسهم ، وإطلاق أعيرة بلاستيكية صغيرة عليهم .

وتحدث العديد من الأطفال الأسرى إلى محاميهم عن جيش الاحتلال الذي يقتحم غرفهم ، ويعمل على تخويفهم بعد قطع التيار الكهربائي عن غرفهم وقطع المياه بشكل روتيني وشبه يومي ، وأضافوا إن إغلاق جميع النوافذ يحجب دخول أشعة الشمس والهواء إلى الغرف .

ويعاني الأسرى الأطفال من الممارسات والمضايقات الإسرائيلية المتمثلة في التفتيش الليلي المفاجئ لغرفهم - وبطريقة مستفزة لهم - وإرهابهم نفسياً وعصبياً ، حيث يمارس بحقهم التعذيب الجسدي في أقبية التحقيق وتنتزع منهم اعترافات تحت التهديد والتعذيب ، وبأساليب إرهابية عنيفة كالشبح الطويل وهم مقيدو اليدين والقدمين ، وجلوس القرفصاء ، أو التعليق بسقف الغرفة ، والإجبار على حمل الأجسام الثقيلة وغيرها من الوسائل المرعبة والقاسية التي تتسبب في تحطيم وتشويه نفسيات الأطفال .

ولم تكتف حكومة إسرائيل بهذا القدر من التعذيب بل زجت عدداً من القاصرين في قسم السجناء المدنيين "من المجرمين والمنحرفين" حيث أوضح الأسرى الأطفال لنادي الأسير أنهم تعرضوا لاعتداءات بالسكاكين على يد أحد السجناء الجنائيين ، وتم زج 20 طفلاً في " سجن تلموند " مع المجرمين .

وأوضح عدد من الأطفال الأسرى لمحاميهم أن السجون والمعتقلات تفتقد للشروط الإنسانية الملائمة للحياة الآدمية، حيث تتسرب مياه الأمطار إلى غرفهم وخيامهم ، إضافة إلى الروائح الكريهة المنتشرة بسبب الازدحام في الغرف ، وسوء مرافق الصرف الصحي وقلة التعرض لأشعة الشمس والهواء ، وقلة مواد التنظيف وانتشار الحشرات والجرذان في غرفهم، كما الحال في " سجن مجدو العسكري " و" سجن تلموند " نتيجة انتشار البراغيث والزواحف بكثرة .

وأكد السيد عيسى قراقع رئيس " نادي الأسير " الفلسطيني أن أماكن احتجاز الأطفال تشكل رعباً نفسياً وإرهاباً، خاصة عند احتجازهم في قسم مختلط خاص بالسجناء المدنيين والمجرمين والمنحرفين ، الأمر الذي يتسبب في تشويه شخصياتهم ونفسياتهم ويعرضهم للذل .

وقال السيد قراقع لا يوجد أي مبرر قانوني لحجز الأطفال المشاركين في الانتفاضة ، فاعتقالهم مخالف لجميع اتفاقيات حماية الطفل الدولية ، ومناقض لاتفاقية جنيف التي تمنع اعتقال الأطفال .

وأضاف أن جميع الدول تستثني الأطفال من العقوبات القاسية مثل السجن مراعاة لعدم نموهم النفسي والوجداني والعقلي باستثناء حكومة إسرائيل .

وبلغت نسبة الأسرى الأطفال القاصرين 50 % من إجمالي عدد الأسرى في السجون الإسرائيلية، إذ اعتقل في انتفاضة الأقصى حوالي ألف طفل دون الثامنة عشرة ، أفرج عن بعضهم بعد دفع كفالات وغرامات مالية فرضت عليهم ، ليصبح إجمالي عدد الأطفال الأسرى حتى نهاية العام الماضي نحو 170 طفلاً .

وأشارت د. كايرو عرفات مديرة سكرتارية الخطة الوطنية للطفل الفلسطيني إلى أن زج الأطفال في المعتقلات وتعريضهم للتعذيب الجسدي يترتب عليه آثار نفسية واضطرابات ، حيث يشعر الطفل بعزلة عن المجتمع وتتحطم معنوياته ويصيبه انهيار عصبي واكتئاب .

وقالت الدكتورة عرفات إن احتجاز الأطفال مع المجرمين والمنحرفين يعرضهم لعذاب نفسي حيث يشعر أن جميع من حوله سلبيون وغير صادقين ، الأمر الذي يخلق عنده عدوانية وإحساسا بالغضب وعدم التمييز بين الصواب والخطأ .

وأضافت أن الطفل قد يلجأ الى سلوك غريب كي يفرغ غضبه الداخلي كضرب رأسه بالحائط أو القسوة على الآخرين .

وأكدت أن الطفل بحاجة إلى وجود شخص قريب منه يتكلم العربية ليشعر بالاطمئنان وعدم الخوف والقلق .

وأوضحت د. عرفات أن قانون حقوق الطفل العالمي يمنع توقيف الأطفال ويلزم بحماية خاصة لهم ووجود محام ومراقب سلوك ؛ لأن عقاب الطفل الذي يرتكب جرماً يكون بإعادة تأهيله وليس توقيفه أو تعذيبه .






علا ج المشكله




إساءة معاملة الأطفال هي عبارة عن حلقة تتكرر جيل بعد جيل، فالطفل الذي اختبر صدمة إساءة المعاملة يمكنه تكرار النموذج في الرشد، وبذلك ينقل إساءة المعاملة للجيل القادم. الطريقة الوحيدة لإيقاف هذه السلسلة هي العمل مع الآباء والآباء البديلين، والقائمون على رعاية
الأطفال ممن يبثون أو يحتاجون لمساعدة.



اعتقد ان علاج المشكله ينبغى انيتم من خلال مؤسسات اجتماعيه متخصصه تهتم وتعمل على اجراء الدراسات والبحوث للوقوفعلى حجم المشكله وتحديد العوامل المؤديه اليها ومعرفة افضل الطرائق للتعامل معهابالاضافه الىتوفير الرعايه الصحيه والنفسيه لهذه الفئه واسرهم


اما الجانبالعلاجى لهذه المؤسسات فينبغى ان يهدف الى حماية هؤلاء الاطفال وتوفير جميع اوجهالدعم والمساعده والرعايه العلاجيه المتخصصه



وذلك عن طريق التالي :






يستطيع الأخصائيين الصحة العقلية وآخرون منع إساءة معاملة الطفل عن طريق:
1. تأسيس برامج تعليمية لتدريب القائمين على الرعاية الأبوة الجيدة وامتلاك المهارات.
2. زيادة وعي الأفراد ببدائل سلوكات الإساءة، وبذلك يمكنهم البحث عن المساعدة للتقليل من النزعة نحو إساءة معاملة أطفالهم.
3. تثقيف العامة حول إساءة معاملة الأطفال ليتمكنوا من الإبلاغ حول الإساءة بحيث يمن التدخل بشكل مبكر.
4. إقامة علاقة ثقة مع الأطفال بحيث يتمكن من الأخبار عن سوء المعاملة بشكل مريح.



محبكم وسيم
دمتم بسلامة



ju`df hgH'thg ,hshxm luhlgjil (fpe) luhlgjil hgH'thg ju`df





 

 

 


 






تسلم أيدك عجوبة

 

  رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم منذ /26 - 10 - 2009, 12:44 AM   #2
سمو الاميرة

دلـ،ـع حَسبتّك . ♡

 





يعطيك العافيه..أخوي وسيم
على الطرح الاكثر من رأإئع
تقبل مروري ودمت بخير




 

 

 


 


قمة آلحزن !
عندمآ تجبرُ نفسّك على ڪره شخص ..
كآنَ يعني لك آلعالم بِآگملہ ؤآلأصعب منـہ !
عِندمآـآ تتصنّع آلڪره .. و بِدآخلڪ حنيين
[ گبير لہ



| | من بغى يمشي بجنبي لاجل يوصل (مستواآآي)
بلغه خاآآلص تحياتي وقله (يستريح) | |

 

  رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم منذ /26 - 10 - 2009, 02:06 AM   #3
ريم الفلا

دلـ،ـع حَسبتّك . ♡

 




يعطيكـ العافيه وسيموو

على الموضوع الرائع تحياتي لك وتقبل مروري





 

 

 


 

 

  رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم منذ /26 - 10 - 2009, 02:16 AM   #4
زحف خبآل حب جنآن

دلـ،ـع حَسبتّك . ♡

 




لبى قلبك وسيمو على طرحك المميز ... سلمت يمناك

تقبل مروري ... دمت بخير .





 

 

 


 

 

  رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم منذ /26 - 10 - 2009, 06:50 PM   #5
̮ﮧُآلـُـٍـمـًـقـٍدٍسـُـٍـٍـُي৴৲৴

دلـ،ـع حَسبتّك . ♡

 

الــقـُـدسٌ عـُـنوانـي و مـَـوعـِـدي



هلا سمو الأميرة منورة
مرورك الأروع
شكرا لمرورك
دمتِ بسلامة





 

 

 


 






تسلم أيدك عجوبة

 

  رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم منذ /26 - 10 - 2009, 08:05 PM   #6
جوآ‘هـــرٍ

دلـ،ـع حَسبتّك . ♡

 

سيـد الملاح ..



بحث مفييد اخويٍ .~


استسمح منك لاني ماقريته كآمل بس مقتطفآت ولي عوده .~


كل الود اخوي وسسيم .~





 

 

 


 

Without faith you're dead ..

 

  رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(بحث), معاملتهم, الأطفال, تعذيب, واساءة

جديد المواضيع الأسرة والطفل - عالم الامومة - عالم الطفل



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحفاظ علي سلامة الأطفال من الحوادث المنزلية حلم اطياف الأسرة والطفل - عالم الامومة - عالم الطفل 0 13 - 5 - 2014 04:46 PM
أطعمة تساعد على نوم الأطفال و أخرى تمنعه ! سميرة الارشيف 0 17 - 3 - 2014 10:16 AM
تغذية البشرة حلم اطياف مكياج - ميك اب - عطورات - تسريحات شعر - العناية بالبشرة 0 16 - 3 - 2014 05:54 PM


الساعة الآن 09:49 PM.

rss xml

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. seo by : www.cdt.com.sa
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1
helm V 3.1 By: !waham ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع حسبتك لي